الخميس، 17 أكتوبر، 2013

اشكوا منك اليك




هذا انت جئت تسال عن جروحى
ومتى في وحدتى اشب بروحى
كل ما اشوف ضلوعى ترتجف بردانه
هذا انت اشتقت لشكواى وبوحى
ودموعى اللى بينك وبينها مسافة
ليه جفاك وانا لك ولهان




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق