الخميس، 4 سبتمبر 2014

ترنيمة موت



امسكت القلم لاكتب فلم ادري ماذا اكتب،فقد تداخلت الحروف حتى اصبحت كلها حروف اسمك

اليك سيدى يا نبع من حنان كنت ولا زلت اللحن الابدى وديثار من امان،تلك رسالتى الاخيرة علها تفي ما اود ان اقول فقد اربكنى كثير الظن

فــ عذرا لما سببته من الم بقصد او غير قصد لم يجب ان يحدث،ادري انك اوذيت كثيرا لما قد احدثه من رد فعل اقوى بكثير
فــعذرا سيدى 
ولك دعواتى يقابلها كل جراحاتك اشتريها بدمى سواء منى او غيري 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق