الاثنين، 8 سبتمبر، 2014

لحظات بالعمر النقي





اشتقت اليكِ ايا ريعان طفولتى الزهرا،كم ماتت فينا احلام واحيتنا احلاما الصبا،كم عشقنا الفجر صحوا وانغام الربا،والزهر يرقص على انغام فيروز والسماء ضاحكة،كم كانت احلامنا بسيطة كنا نرويها بضحكاتنا،كلما تقابلنا على الحان الشروق،والبحر يرسل لنا اكاليل من فرح،وتلك الببغاوات كانت تسرق منا حروف الكلمات،لتلقيها على مسامعنا الطاهرة،اى صديق الطفولة كم كانت ايامنا جميلة نقيةكم اشتقت اليها واليك الى احاديث دارت بيننا ،احياناًبالنظرات واخري بالهمس،كم كانت جميلة جلساتنا تحت القمر فوق رمال البحر والسماء تغطى احلامناوالبحر يحكى اسرارنا.
ليتنا لم نكبر ليتنا لم نفترق يوماً هى لحظات بالعمر النقي،ليتنا لم ندرك مجرات الزمن،ليتنا بقينا صغارا......ربما




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق