الأربعاء، 24 سبتمبر 2014

merci




في مصر احياناً يبكى البعض فرحاً 
لانه سعيد بامر ما لم اكن اصدق ذلك من قبل
 اليوم آمنت انه لايوجد احلى من هذا البكاء
فـشكرا لكم بحجم سعادتى يامن كنتم سبباً لها


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق