الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

بساط الريح





ها هو المساء اتى مع طيفك،لياخذنى على بساط الريح الي مدينتك،مدينة الحب والاحلام المتناثرة فوق البحار تاخذنى الامواج بين راحتيك في اغنية على اوتار عذبة الالحان لتعذفنا احلى نغم


نلتقي على شاطئ الامانى ليروي كل منا ما يحلم به نحاكى القمر وتبتسم لنا النجوم والبحر يمطرنا بعض فرحه وانسامه التى تنعشنا فكل نقطر مطر منه تروى حنين وازاهيج فرح

على بساط الريح ترحل روحى لسمائك،تحرسك من عيون الليل الحزين لترسم ابتسامة فرح ونغم من عزف قلبي الحزين
 

في بعدك عساكم من عوادة بعد غياب سنين غربة والم 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق